الرئيسية / سيدتي / لغةَ العيونِ عَشِقتُها يا أَسْمرِي.

لغةَ العيونِ عَشِقتُها يا أَسْمرِي.

Spread the love
بقلم :خلود الحاج حمّود

 

لغةَ العيونِ عَشِقتُها يا أَسْمرِي

كلماتها نذرٌ تشعُّ فتُبهرِ

وحروفَها سُكبتْ كخمرةِ شاعرٍ

إلّا على صيدِ الرؤُى لا يسكرِ

وهو الذي ماغابَ عنْ كاساتهِ حلوٌ ولا مرٌ ولا ما يُعصرِ فصفا بريقُ ضيائها وتَبسَّمتْ لكأنَّ دعوةَ نجمتين سَتظهرِ جُملاً يُترجمُ للفؤادِ كلامُها وتُصدّقُ الرطبُ الشفاهَ فتُمْهَرِ سوراً يرتّلُها الضياءُ لتنتهي سُحباً يمازِجها الحنينُ فتُمْطرِ نبويّةَ العينينِ !ماهذا الغِنى؟! فالقفرُ يُنبت والمواسمُ تزهرِ آمنتُ في لغةِ العيونِ رسالةً تَنهى احاسيسَ الرجالِ وتأمرِ مازلتُ أقرأُ في رسائلِ خالقٍ لكنَّ جلَّ الخلقِ لا يتذكرِ! حوريةٌ وقفَ الجمالُ حِيالها مُتسائلاً مَنْ بالتفوق أَجدرِ؟! شاميةُ الوجه العذوبِ تَفتَّنتْ بالأسمرِ الأنقى كخمرٍأعْتَقِ فرماهُ طرفُ العينِ دون إجابةٍ ورمى عليها السحرَ دونَ مُخدّرِ.

 

  •  
    242
    Shares
  • 242
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •   
  •  

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .