الرئيسية / سيدتي / السياسات الرشيده و تنامي السياحه المصريه.

السياسات الرشيده و تنامي السياحه المصريه.

Spread the love
بقلم : الكاتبة د. منال متولي .

السياسات الرشيده و تنامي السياحه المصريه

السياسات الرشيده و تنامي السياحه المصريه إن السياسه الحكيمه والإدارة الرشيده للقياده السياسيه بالإشراف والمتابعه المستمره لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي و زيارته الهادفه والناجحه لدول العالم شرقآ وغربآ وافتتاح قادة تلك الدول و حكوماتها و ثقتها الكامله والتامه فى نجاح و تنامى و تعافي الإقتصاد المصري الذي تسير بخطط هادفه و مدروسه بغية تحقيق النماء والرخاء لشعبنا الحبيب الأمر الذي أوجد الثقه التامه من صندوق النقد الدولي وبنك الدوله للتنميه مما أدي إلى جذب المزيد من الإستثمارات العربيه والدوليه والمساهمة فى نماء المشروعات العملاقه الناجحه فى كافة المجالات مثل مشروع تنمية محور قناة السويس الجديدة & الأنفاق التى تربط بين شرق وغرب القياده لتنمية أرض سيناء الحبيبة و كذلك العاصمة الإدارية الجديده التى أبهرت العالم بما تحتويه ، لذلك و وفقآ لما تقدم فإننا نجد السياحه من مختلف دول العالم فى تزايد مستمر و إضطراد داءم بما تجلبه من عملات صعبه و زيادة الإستثمارات و تشغيل ملايين العاملين فى المجالات و الأنشطة السياحيه و المدن الساحليه و صعيد مصر و إعمار مصر العظيمه ، و يجدر بنا الإشارة فى هذا الصدد إلى الإحصائيات الرسميه لوزارة السياحه المصريه إلي أعداد السائحين القادمين من دول أوروبا قد ارتفعت بنسبة 75% حيث بلغ عدد السائحين ٣.٢ مليون سائح خلال الأشهر التسعه الأولى من عام 2017 مما ساهم فى إرتفاع إيرادات السياحه بشكل ملحوظ و تشير التقديرات إنه بنهاية عام 2017 سيبلغ عدد السائحين حوالي 12 مليون سائح زيادة عن الماضي 2016 الذي بلغ عدد السائحين 4.5 مليون سائح وفقآ لما صرح به السيد وزير السياحه الأمر الذي يشير إلي أن إيرادات السياحه خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2017 إلي 3.5 مليار دولار ، ويواصل المسؤولون عن السياحه فى مصر أنشطتهم التسويقية فى اوروبا والمنطقة العربية لجذب المزيد من السياح من خلال المشاركة فى أنشطة بورصة السياحه العالميه فى روسيا و بورصة لندن التي تقام في شهر نوفمبر القادم . كل هذه الجهود ستؤدي لا شك فى تنشيط حركة السياحه و إعادة مورد رءيسي و هام لدعم الإقتصاد الوطنى بتوفير الألاف من فرص العمل التي فقدت فى السنوات القليلة الماضية علاوة على توفير العمله الصعبه لإستخدامها فى إنشاء مزيد من المشروعات فى مختلف المجالات التي يتوفر الألاف من فرص العمل للشباب الذي هو أمل مصر ومستقبلها و أنهي المقال بتجربتي الشخصيه التي عايشتها بنفسي من وجود أعداد غفيره من السياح يتوافدون إلي المقاصد السياحية المصريه آمنين مطمئنين إلى سلامة الإجراءات الأمنية و عين الشرطه الساهره على راحتهم و أمنهم ، ليستمتعوا بشمسها الساطعه و جوها الدافيء ليعودوا إلي بلدهم متوجين باللون البرونزي الذي إكتسبوه من شمسنا الدافئه الجميله ، لدرجة انه يصعب النجاح فى حجز غرفه واحده فى معظم الفنادق الواقعه في منطقة الغردقة وسهل حشيش و مرسى علم وشرم الشيخ و غيرهم . إن كل هذا يدعونا جميعا إلي ضرورة الترويج الإيجابي لما نراه ونعايشه من تجارب شخصيه لمحو كل آثار سلبية الماضي الذي بدأنا نتغلب عليه وأمامنا آفاق واسعه من الأمل فى المستقبل والمزيد من النجاح .

 

  •  
    242
    Shares
  • 242
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •   
  •  

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .