Spread the love

كتب : إبراهيم احمد

بالفيديو..منال متولي: إنتاج حقول البترول في 2019 ستمنع عودة الظلام في مصبالفيديو..منال متولي: إنتاج حقول البترول في 2019 ستمنع عودة الظلام في مصر
أشادت الدكتورة منال متولي الباحثة في مجال البترول، بدور الرئيس عبد الفتاح السيسي وتوجيهاته في قطاع البترول و مشاركه السيد وزير البترول طارق المُلا في تحديه للزمن والتي أثمرت عن إنتاج حقل ظهر قبل الميعاد المحددبإسبوعين تقريبا وإكتشاف العديد من حقول الغاز، و التي ستعود بالنفع إقتصاديًا علي مصر، كدولة مصدرة للغاز الطبيعي .
وقال الدكتورة منال متولى ، خلال مداخلة مع التلفزيون المصري اليوم في نشرة اخبار الخامسة، أن حقل ظهر ليس الحقل الوحيد الذي يحمل هذا الإسم، بل هناك العديد من الحقول التي تحمل أسم “ظهر” من 1 وحتى 4، بالإضافة إلي حقل اتون ونيدكو في دلتا النيل، وايضًا في حقول جاري التنقيب عنها في مناطق الزعفران وخليج السويس ، والصحراء الغربية.
وأشارت “منال متولي” إلى أننا نستهلك من الغاز نحو 9 مليار قدم مكعب يوميًا، وإنتاجنا يصل إلي نحو 6 مليار قدم مكعب غاز يوميًا، و يتم استيراد الفارق بين الإنتاج والإستهلاك، مؤكدة أنه بعد إنتاج حقل ضهر “1” وفقًا لتصريحات المهندس طارق الملا وزير البترول، فإن الحقل سينتج نحو 350 مليون قدم غاز يومًيا، والذي به سنصل إلي الإكتفاء الذاتي في 2018، وأيضًا للتصدير، وسيجعلنا في مصاف الدول العظمي في 2019.
وعن الفائدة الإقتصادية التي ستعم على البلاد، قالت “منال متولي” أنه مع تصدير الغاز الطبيعي، سيعود ذلك بالنفع علي البلاد من عدة أوجه، على رأسها توفير العملة الصعبة، و التي معها سيرفع عبئ توفير العملة الصعبة من علي كاهل البلاد، إلي جانب تحقيق أرباح قد تصل إلى 3.4 مليار جنيه سنويًا، و ايضًا سيمنع عودة الظلام في جمهورية مصر العربية ، فـ”الظلام لن يعود أبدًا “.
وأضافت أن الغاز الطبيعي سيفتح لمصر مجالات كثيرة، منها استخدامه كوقود نظيف بديل للسولار والمازوت والفحم، و الذي يعد أقل تلوثًا للبيئة، و سيحدث تحسن بيئ، بالإضافة إلى أن القيمة الحرارية للغاز الطبيعي مرتفعة، و سنوفر السولار والمازوت لأستخداماتها في صناعات ومجالات أخري.
وتوجهت منال متولى بالشكر لرجال قطاع البترول، و علي رأسهم وزير البترول المهندس طارق الملا علي مجهوداته الكبيرة في هذا القطاع، وايضًا المهندس علاء حجازي نائب رئيس الهيئة لتخطيط والمشروعات.ر
أشادت الدكتورة منال متولي الباحثة في مجال البترول، بدور الرئيس عبد الفتاح السيسي وتوجيهاته في قطاع البترول و مشاركه السيد وزير البترول طارق المُلا في تحديه للزمن والتي أثمرت عن إنتاج حقل ظهر قبل الميعاد المحددبإسبوعين تقريبا وإكتشاف العديد من حقول الغاز، و التي ستعود بالنفع إقتصاديًا علي مصر، كدولة مصدرة للغاز الطبيعي .
وقال الدكتورة منال متولى ، خلال مداخلة مع التلفزيون المصري اليوم في نشرة اخبار الخامسة، أن حقل ظهر ليس الحقل الوحيد الذي يحمل هذا الإسم، بل هناك العديد من الحقول التي تحمل أسم “ظهر” من 1 وحتى 4، بالإضافة إلي حقل اتون ونيدكو في دلتا النيل، وايضًا في حقول جاري التنقيب عنها في مناطق الزعفران وخليج السويس ، والصحراء الغربية.
وأشارت “منال متولي” إلى أننا نستهلك من الغاز نحو 9 مليار قدم مكعب يوميًا، وإنتاجنا يصل إلي نحو 6 مليار قدم مكعب غاز يوميًا، و يتم استيراد الفارق بين الإنتاج والإستهلاك، مؤكدة أنه بعد إنتاج حقل ضهر “1” وفقًا لتصريحات المهندس طارق الملا وزير البترول، فإن الحقل سينتج نحو 350 مليون قدم غاز يومًيا، والذي به سنصل إلي الإكتفاء الذاتي في 2018، وأيضًا للتصدير، وسيجعلنا في مصاف الدول العظمي في 2019.
وعن الفائدة الإقتصادية التي ستعم على البلاد، قالت “منال متولي” أنه مع تصدير الغاز الطبيعي، سيعود ذلك بالنفع علي البلاد من عدة أوجه، على رأسها توفير العملة الصعبة، و التي معها سيرفع عبئ توفير العملة الصعبة من علي كاهل البلاد، إلي جانب تحقيق أرباح قد تصل إلى 3.4 مليار جنيه سنويًا، و ايضًا سيمنع عودة الظلام في جمهورية مصر العربية ، فـ”الظلام لن يعود أبدًا “.
وأضافت أن الغاز الطبيعي سيفتح لمصر مجالات كثيرة، منها استخدامه كوقود نظيف بديل للسولار والمازوت والفحم، و الذي يعد أقل تلوثًا للبيئة، و سيحدث تحسن بيئ، بالإضافة إلى أن القيمة الحرارية للغاز الطبيعي مرتفعة، و سنوفر السولار والمازوت لأستخداماتها في صناعات ومجالات أخري.
وتوجهت منال متولى بالشكر لرجال قطاع البترول، و علي رأسهم وزير البترول المهندس طارق الملا علي مجهوداته الكبيرة في هذا القطاع، وايضًا المهندس علاء حجازي نائب رئيس الهيئة لتخطيط والمشروعات.

  •  
    242
    Shares
  • 242
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •   
  •  

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .