الرئيسية / أخر الأخبار / قائد معركة وادي سدر : حصلت من قائد سلاح المدرعات الإسرائيلية علي خرائط محدد عليها أوضاع القوات الإسرائيلية علي الجبهه المصرية.

قائد معركة وادي سدر : حصلت من قائد سلاح المدرعات الإسرائيلية علي خرائط محدد عليها أوضاع القوات الإسرائيلية علي الجبهه المصرية.

Share with friends
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

كتبت: تهاني الحمايدة

قائد معركة وادي سدر : حصلت من قائد سلاح المدرعات الإسرائيلية علي خرائط محدد عليها أوضاع القوات الإسرائيلية علي الجبهه المصرية.

 قال اللواء محمد سامي فضل قائد قوات الصاعقة، سابقا وقائد معركة سدر ، أنه اشترك في حرب الإستنذاف التى كانت بمثابة تطعيم معركة لحرب ١٩٧٣، اشترك في الحرب قوات الصاعقة ، عمل عملية الأبرار خلف الخطوط الإسرائيلية لمنعها من التقدم من خلال المضايق الحاكمة في سيناء ومنعها من التدخل في أعمال القوات الرئيسية أثناء العبور لقناة السويس . حيث قامت قوات الصاعقة بأعمال عظيمة ومنعها من اختراق المضايق ومواجهة القوات المصرية أثناء العبور ، وقد تم تنفيذ المهمة علي أكمل وجه . وأشار اللواء فضل لمجلة “كل الناس” إلى المعركة التي شرف بالاشتراك فيها معركة مضيق وادي سدر جنوب سيناء حيث تكب العدو فيها خسائر جسيمة أكثر من ٣٦قتيل اسرائيلي علي رأسهم “إبراها منديلر” قائد سلاح المدرعات الإسرائيلية، وتم الحصول منه علي خرائط محدد عليها أوضاع القوات الإسرائيلية علي الجبهه المصرية . وأضاف اللواء فضل إلي أن عمل قوات الصاعقة في مضيق وادي سدر ٤٨ساعة امتدت إلي ١٧يوم دون امداد وهنا يبرز امكانيات وقدرات الإنسان المصري الصبر والجلد وقوة التحمل ، وكان هناك مصدر للإعانة من الطبيعة “الزواحف والجرابيع” ثم من أبناء المصريين قبائل سيناء حيث قاموا بأعمال تنمو علي الشهامة والأمانة والإخلاص وخاصة الشيخ “عواد سليمان ” من قبيلة الطرابين قدم التعيين للجيش من خلال سيارتهم الخاصة وأخرين من قبيلة الحويطات علي ظهور الجمال. وتابع اللواء فضل أن أصعب موقف تعرض له وجود جرحي بينهم بمسعف واحد رغم كثرة عددهم ، ورؤيته لأول شهيد استشهد أمام عينه في بطن الوادي الشهيد البطل “حسن أحمد” ، وأن السبب الرئيسي في حمايته هو استسلام جندي اسرائيلي ولكن كانت خدعة منهم وعليها قام الطيران الإسرائيلي بالقصف بالطيران واصيب اللواء محمد فضل بكسر بالفك واستشهد “نصر جابر إبراهيم” . وسرد اللواء فضل لو تم اختراق مضيق وادي سدر كان سوف يتسبب في مشاكل مؤثرة علي عبور القوات المصرية ،نحن غير قادرين علي مواجهتهم في ميدان القتال ولانكم قادرين علي اختراق خط بارليف ، لكن سنبني داخل بلادكم خط بارليف واحد واثنين وثالثة فيما وجه اللواء فضل رساله للشباب بأن القوات المسلحة عندما عبرت القناة كانت نسبة الشباب ٨٥٪منهم ١٢: ١٥٪قيادات بينما نسبة القيادات العليا ٧٪ حيث أن الشباب هي الأمم التي تقوم علي أكتاف الشباب ولولا الشباب مانهضت الأمم ولأن الشباب يستمد قوته من الشباب السابق

  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •   
  •  

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .