الرئيسية / اخبار كل الناس / ارحموا من فى الارض يرحمكم من فى السماء.

ارحموا من فى الارض يرحمكم من فى السماء.

Spread the love

كتب: ايهاب الباشا

ارحموا من فى الارض يرحمكم من فى السماء.

 بسم الله الرحمن الرحيم قال الله تعالى فى كتابه الكريم ورحمتى وسعت كل شيء صدق الله العظيم اى ان رحمة الله شملت واشتملت كل كائن على وجه الارض وفى باطنها وفى اعالى الجبال وبطون البحار والمحيطات … وكل يسبح لله بطريقتة اى ان الله تعالى خلق ذلك الكون للجميع … ولكن غرور الانسان هيأ له انه وحده على الارض فتمادى فى غلطتة وجبروتة وسطوتة فجار على الاشجار فقطعها وعلى الحيوانات فهدد انواع كثيرة منها بالانقراض بل انقرض انواع كثيرة بسبب الانسان واصبحت اثرا بعد عين … ومقالنا اليوم عن ابشع الجرائم التى يرتكبها الانسان فى مجتمعنا ألا وهى قتل كلاب الشوارع بأفظع الطرق الوحشية والتى يتبرأ منها ابليس ذاتة لقد امرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إن قتلتم فأحسنوا القتل واياكم والغرق والحرق… صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن الانسان تفنن فى القتل بأسوا من الغرق والحرق بكثير فقد تفتق ذهنة المريض الذى يسكنة ابالسة جهنم جميعا ان يضع السم لأم ترضع جرائها فتقوم الام بتغذية ابنائها اولا كعادة امهات الكلاب وترضعهم وتنتظر غفوتهم وبعد استيقاظهم تأكل هى ويالها من غفوة طويلة ابدية لن يقوموا منها ابدا … فقد ماتت الجراء نتيجة السم واذا دققت النظر فى الصورة ستجد ملامح الالم والبكاء والدموع فى عيونها وهى تتأمل جرائها وقد افرغوا الدم من امعائهم بعد ان تمزقت بفعل السم … اى انسانية واى ديانات واى اعراف بل اى قلوب هذة التى تسمح لك بهذا ؟؟ وهذا كلب اخر جاء فرحا مستبشرا بقطع السوسيس اللذيذة ظنا منه ان من يقدمها له انسان ولكن للاسف هذا الانسان عديم الرحمة والشفقة والانسانية قد غرس فى هذا الطعام كمية من المسامير الحادة ومن المعروف ان الكلب لا يمضغ الاكل اللين بل يبتلعة مباشرة فيفاجأ المسكين ان بلعومة يتمزق واحشائة تتقطع من اثر المسامير الحادة المدببة … اى عمل وحشى هذا ؟؟ اى دين يقول ذلك ؟؟ اى قلب ينبض داخلك يجعلك ترضى لهذة المخلوقات الضعيفة بهذا العذاب الاليم ؟؟ هل اذتك تلك الكائنات فى شئ ؟؟ هل نازعتك فى رزقك؟؟ هل نازعتك فى ملكية شقتك؟؟ والله مافعلت ولم تفعل ولن تفعل ابدا الكلب كائن مسالم بطبعه يولد محبا للانسان بفطرتة ولكن السلوك العدوانى الذي يتخذة البشر تجاههم تخلق داخلهم خوف وترقب وفزع منهم فيكون حريصا متأهبا دائما … وكلامى هذا عن تجارب مع كلاب الشوارع اذا احتويتهم احبوك وقاموا بحراستك ولن يهاجموك ابدا ومرفق مع المقال صور حية من منطقة المنيل وهى المنطقة التى اسكن بها وبها نماذج من كلاب الشوارع وهى تلهو وتلعب حولنا انا واستاذة فاضلة مربية اجيال ومعلمة ولكن تحمل داخلها قلب من ذهب تجول يوميا بسيارتها لتطعم اكثر من خمسين كلبا ومائة قطة داخل المنيل وفى محيطة ولقد تشرفت بمعرفتها وكان لى الشرف ان اعاونها فى حملة تطعيم كلاب الشوارع ضد السعار بالمنيل وهى السيدة الفاضلة الاستاذة نوهير السباعى وهنا يتبين لنا ان السلوك العدوانى ماهو الا رد فعل طبيعى للعداء الانسانى للكلب ومحاولات مضايقتة المستمرة … وهنا يأتى السؤال الى متى يا ايها الانسان ستظل قاسيا؟؟ لقد خلق الله كل شئ بقدر وميزان ولولا كلاب الشوارع لاستفحل امر الفئران والعرس واشكال اخرى من القوارض والحشرات فالكلب جزئ من النظام البيئى خلقة الله لتتوازن الطبيعة والطبيعة ملك لهم كما ه ملك لنا … اننا شركاء فيها … وليس لنا الحق فى قتلهم لانهم امم مثلنا كما ابلغنا رسولنا الكريم ولم يعط الحق فى قتل كلب الا الكلب العقور وهو الكلب المصاب بداء الصعار… ارحموا تلك الكائنات الجميلة اللطيفة وعاملوها بود وستجدوا انها الطف مما كنتم تظنون … كما اطالب المشرعين بسن قانون حماية لتلك الكائنات كجزئ من المجتمع ومعاقبة من يقوم بإيذائهم بدون وجه حق او قتلهم بتلك البشاعة … لا اجد من الكلمات ما اعبر به عن حسرتى على تلك المخلوقات … ولا يسعنى فى النهاية الا ان اقول حسبنا الله ونعم الوكيل لكم الله يا كلاب وقطط الشارع والله خير حسيب ووكيل

  •  
    242
    Shares
  • 242
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •   
  •  

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .