حالة .. برحيق الحب

بقلم / صحرأنور

بعد الفراق يحدث إنشقاق للروح وكأنها كوكب خارج عند مدار مساره فلا إتجاه له ولا هوية

 أو كزهرة الياسمين التي تمنح نفسها لسعادة العاشقين فينتابها الذبول وهي تبكي دموعها فرحاً عطراً للياسمين

رحيق الحب ..

أنْفَاسِي تتلاحق فى الأفقِ حَائرة

تَبْحثُ عن مكَانٍ كان يُوماً هُنا

جِرَاحُ العُمرِ تَنَامُ  ببراءةٍ بين ضُلوعِي

تِلالٌ من الأحْزَانِ تَتَرَاكم

أحْلاَمٌ خَائفٌةٌ تَتَهَاوى

دُمُوعُ قنْدِيل يَبَحثُ عن بَريِقْ

من قَلبِي .. تسقطُ دمْعَتَانِ

فالعِطْرُ بيدي مازال عِطْرُك .. يَسْرِي بِأنْفَاسِي

والمكَانُ حبيبي مازال مَكَانُك .. تَرسْمُ مَلَامحك جُدرَانهُ

إِلاَ أنْ .. كُلْ مَا بينَنَا إِنْكَسر

فَأصْبَحتُ لا أنْتَ أنْتَ  .. وَلاَ أَنَا .. أَنَا

والمَكَانُ بلا جُدرَانْ

لَكنْ …

فِي قَلبِ كُلٌ مِنّا مَازَالَ ..وَلاَ شيءٌ مْن رَحِيقِ الحُبِ ضَاع