الرئيسية / أخر الأخبار / المال.. كلمة السر وراء سقوط الدراماالمصرية

المال.. كلمة السر وراء سقوط الدراماالمصرية

Spread the love

ظاهرة العنف التي انتابت الشارع المصري خلال الآونة الأخيرة جاءت  نتيجة الهجمة الشرسة  ضد القيم وأخلاقيات المصريين بطلتها الدراما التليفزيونية

تقول الدكتورة / د نعيمة حسن  مدير عام برامج الاطفال في الاذعة المصرية.

جاءت الهجمة الشرسة ضد قيم وأخلاقيات المصريين في رمضان بطلتها الدراما التليفزيونية، فالمتابع لمسلسلات العام الحالي يلاحظ التدني الأخلاقي المتمثل فى عرض صور للبلطجة والعري والعادات السيئة غافلة تماماً كل الجوانب الإيجابية  ومحاولات طمس الهوية من خلال عرض برامج ومسلسلات تتناول ألفاظ معيبة تسيء للأخلاق  إضافة إلي إثارة الرعب من العنف المتزايد والتحرش اللفظي والمادي من أجل حفنة جنيهات.

ويضيف المؤلف الاذاعي محمد هاشم

أن الأزمة التي لم ينتبه إليه أحد تكمن فى خطورة هذه المسلسلات والأعمال الدرامية على الأسرة المصرية  خاصة الأطفال وانعكاس تلك الأدوار علي شخصيتهم لافتة إلى اختفاء الأعمال التاريخية التي تشرح للأجيال الجديدة  بالإضافة الي المسلسلات التي كانت تتناول بعض القيم والمبادئ بالمجتمع وترسخها في وجدان المواطن نتيجة البحث المستمر من جانب القائمين علي الدراما للمال مطالبة الدولة بالتدخل لإنقاذ المجتمع من الانهيار في الهوة الأخلاقية.

 وتوضح الاستاذة / هبة الشرقاوي نائب رئيس جريدة الجمهورية

وأن أخلاقيات العشوائيات أصبحت المسيطرة علي الدراما المصرية خلال الفترة الأخيرة  مطالباً بضرورة التصدي لتلك الظاهرة قبل أن تستشري لتهيمن علي المجتمع بأكمله وتهوي به إلي النهاية.وأصبحت مشاهد العري والعنف كأنها أمر طبيعي  مشيرة إلي أن الوضع العام بالنسبة للدراما المصرية أصبح في غاية السوء بعد الاهتمام من جانب المؤلفين والمنتجين بالشخصيات التي تمثل الجانب السلبي بالمجتمع مثل البلطجي والفاسد وغير ذلك وتصويره بأنه المواطن المصري الطبيعي.

  •  
    242
    Shares
  • 242
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •   
  •  

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .