الرئيسية / أخر الأخبار / ثقافه الاعتذار.

ثقافه الاعتذار.

Spread the love
بقلم : د.منال متولي

 

 

كلمة أسف واعتذر لك….

. ليست كلمة مذلة للنفس بل هي كلمات تُقال لكي يعرف الشخص الآخر ، أنك لاتريد خسـارته تسلم الروح المتسامحة تسمو عاليا. .التسامح  والأسف ثقافة المتفهمين للاحترام ، مصدر قوة وثقة للنفس. فالحَيَاة لاَ تَعنِي الإنتِظَار حّتَّى تَمُر العَاصِفَة بَل تَعنِي تَعَلّم المَشي تَحتَ المَطَر الحَياة دُرُوس وَعِبَروالإبتعاد لا يعني أننا كرهناهم…….. قد نبتعد لأننا أحببناهم جداً لدرجة أننا أصبحنا نتألم من أبسط الأمور فرأينا أن الإبتعاد يناسبا أكثر العَطاء . انَ تكون فيَ الحياة كـ : زجاجة العطر تقدم للأخريَن كل ما بِداخلك وان فرغتَ تبقى رائحتك طيَبه ……فالحُب ليسَ وَهماً بل هُو عُملة نادِرة يَصوُنهاَ الجَآدُون ويُلوثهَا العآبِثون . لا يموت الحب إلا عندما يتوقف العطاء ولا يتوقف العطاء إلا بالإهمال وعدم تقدير الحب كن كريماً لكن لا تسمح لأحد باستغلالك…….. إمنح الحب دون أن تسمح لأحد بالإساءة لقلبك……. ثق ولكن لا تكن ساذج إستمع للآخرين ولكن لا تفقد هويتك ، مخطـىء مـن يظـن أن الفقـر هو فقـر الجيـوب وإنمـا الفقـر هـو فـقر القلـوب فالجيــوب الخاليـه قد تمتـلأ بالــمال ذات يــوم أمــا القلــوب الميتــة فمــن الصعــب أن تمتــلأ بالمشاعــروالأحاسيـــس ومهما كان الواقع يدعو إلى التشاؤم علينا أن نبحث عن الضوء في نهاية النفق دائما هناك أمل كن متفائلًا واشبع روحك بالأمل …. . وبين العقل واللسان علاقة عكسية فكلما كان العقل صغيرآ اصبح اللسان طويلآ الحنين هو اشتياق لقطعة من روحك .موجودة بمكان اخر ، والغيرة : مرض جميل لا علاج له . عندما تنمو الاظافر نقوم بقصها وليس بقص اصابعنا ، وعندما تكثر المشاكل يجب علينا قطع مشاكلنا وليس علاقاتنا التفاؤل يدفع بالإنسان نحو العطاء نحو التقدم نحو النجاح أما إذا كان التفاؤل مجرد أمنيات وأحلام بدون أي عمل فلابد وأن تكون النتيجة محزنة للأسف. مهما توارى الحلم في عيني وأرهقني الأجل مازلت ألمح في رماد العمرشيئا من أمـَل فغداً ستنبت في جبين الأفق نجمات جديدة وغداً ستورق في ليالي الحزن أيام سعيدة وغدا أرى على المدى شمسا تضئ ظلام أيامي و إن كانت بعيدة.

 

  •  
    242
    Shares
  • 242
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •   
  •  

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .