الرئيسية / أخر الأخبار / الحب يجلي الكراهية.

الحب يجلي الكراهية.

Spread the love
بقلم :د. منال متولي

الحب يجلي الكراهية

أجمل ما في الحياة الكلمة الطيبة، هي دواء لكل الم، هي مفتاح السعادة، هي السحر الذي يسري في العروق لتحويل أي مشاعر حقد او كره الى سيمفونية عزف تضخ في الشريان نبضات قلوب ناعمة حالمة تجرف من أمامها كل الأحاسيس المالحة وتغسل بأوردتها كل ألوان الغضب…. تعالوا نتعاطى عقار الحب حتى الثمالة…. نترك ادوية الضغط والتوتر والعصبية ونبدلها ببنبون الأخوة والصداقة، فالأشخاص وطن يجعلونك تكتفي بهم عن كل البشر، وهناك أشخاص عندما تلتقي بهم تشعر بأنك التقيت بنفسك فثروة الإنسان هي حب الآخرين، وأتساءل لماذا يجرحنا الغير برغم كل ما نحمله لهم من مشاعر واحاسيس وحب، لماذا قلت ضحكاتنا وتعددت آهاتنا وطالت احزاننا بمرارتها؟ لماذا يأتي لنا الجرح من أقرب الناس؟ لماذا يخرج البعض كلماته غير آبه بتأثيرها في قلب مستقبلها؟

نحترم الغير ونكن لهم كل احترام وتقدير والبعض نحبهم بقوه ونعتقد ان حياتنا لا معنى لها دونهم، نعطيهم كل ما نملك مشاعرنا، احاسيسنا، كلماتنا العذبة وبكل صدق نهبهم قلوبنا ويمتد هذا العطاء لسنوات هكذا نحن نملك قلوب تمتاز بطيبتها ولكن لا نمتلك الخيار فيمن حولنا ولكن نمتلك القدرة على تغيير قلبه.

البحث عمن يجيد المحافظة على هذه القلوب وكأن الدمع يتدفق من قلوبنا والجرح مرتبط بمشاعرنا، لماذا نضحك بحذر وكأننا نعلم بان هنالك جرح يتربص لنا، نبتسم ولكن بخوف من الغد، كلمات بسيطة يطلقها من هم حولنا ومن احببناهم تأخذنا الى التفكير اللامحدود لتصبح افكارنا اسيرة الوحدة تبكي حزنها وتشكي همها. ونعتقد باننا تعلمنا ولكن نكتشف باننا ما زلنا لم نتعلم من اخطائنا والسبب طيبة قلوبنا هذا هو شعور من جُرح ومن اخطاء في خياراته او من وجد مقابل الطيبة انانيه وبدل الوصل قطاعه الى من لا يهتم بمن حوله اقول: احضر لوح خشب ومجموعة مسامير وقم بوضع المسامير بلوح الخشب وبعد انتهائك من وضع المسامير قم بإخراج المسامير من لوح الخشب وانظر ماذا حدث بالتأكيد ثقوب عديده سوف تبقى الى ان يتلف ذلك اللوح الخشبي ونحن هكذا ربما ننجرح ويقوم من جرحنا بالاعتذار ولكن هل تتعافى جروحنا بعد.

يجب أن نتدارك الغضب ونبتسم، فالكلمة الطيبة اقوى من السحر.. اقوى من الحب، اقوى من الحياة، رائعة تلك القناعة أني لست أفضل من غيري ولكنني أملك قناعة قوية تجعلني أرفض مقارنة نفسي بأحد، وعندما تريد أن تكون راقياً قلل حديثك عن البشر، وعندما تريد أن تكون نقياً أحسن الظن بالبشر، أجامل كثيراً، فقد تعودتُ على الوضوح، لم أقلل من معزّة أحد بل قدمت أشياء عن طيب خاطر.

من الصعب على الإنسان أن يعيش حياته دون أحلام دون أمنيات، ومن الصعب أن يحتمل فقدان أحداها وعندما يفقد أحداها فانه يلجأ الى بلسم الجراح الا وهي الذكرى، حينما يتذكر أشياء كثيرة فقدها يبتسم قليلاً ثم تنهمر دموعه على وجنتيه ثم تهدأ نفسه لأنه أدرك أن هذه الأشياء أصبحت ذكرى وأحلاماً مضت وأنه يعيش الحاضر فيبتسم أملاً وتفاؤلاً.

ادمنت التفاؤل.. ادمنت الحب.. ادمنت الابتسامة واعيش في خيال تتهيأ به مشاعري ان كل من حولي يحبني لا أريد أن اقرأ قاموس آخر.. يكفيني الإحساس بالحب والأمل

 

  •  
    242
    Shares
  • 242
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •   
  •  

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .