الرئيسية / اخبار كل الناس / إفراغ الذات ..اسيا قاسم.

إفراغ الذات ..اسيا قاسم.

Spread the love

كتبت : اسيا قاسم .

إفراغ الذات ..اسيا قاسم.

حكاية في هذا الزمان

 كان ما كان في حاضر الزمان حين قرر بلطجي ان يعشق اميرة الاحلام التي تتزين بالاخلاق والايمان وتحمل تاج العفة الغالي الاثمان الذي لا يوجد مثله في كل البلدان فصب قذائف حبه من بعيد المكان وبطبيعة البلطجي الشرسه تجرأ واقدم على فعلته واحاط بالاميرة من كل الجهات ولم يدر بخلدها انها وقعت بين براثن من لا يرحم ولا يفهم غير برمي السهام ولغة من يقول ان اكون او لا اكون وبسهولة ومهاره استطاع حصار الحصون حول الاميره الطيبه وبرغم حكمتها المجيده وارائها الرشيدة والسديده الا انه استطاع ان يوقعها في الاسر واستعمل كل الاساليب في الترغيب ولعب على وتر ضعفها الذي يتمثل بالاخلاق وبعد ان كتب عنها الاشعار ورمى بكل عواطفه على عتباتها سلمت هي بان هذا العاشق الفارس هو من سيدخلها في جنة الاحلام وسيجعلها تحلق في عالم الخيال ولكن نظرت فجأة بعينيها لترى ما جرى فرأت مشاعل تشتعل وزنار من نار يحيط المكان ودخان يغطي فخافت وارتعشت فرائصها وارتجفت اجزاؤها وصرخت ويح قلبي ما الذي جرى وكيف سلمت هذا البلطجي مفاتيح القلب وادخلته الى خزانة الروح فادمعت عيناها الصافيتان وبكت خوفا وحذرا فقد اصابها الهلع فهو يتقن كل فنون الالاعيب في العزف على الاوتار وبث الحلو من الاشعار فخافت من لهوه العبثي الذي لا يوجد له من قرار ولجأت الى الباريء الجبار أن يتقذها من بأسه ويخرجها من اتون النار قبل ان تحترق فاذا بقلبها يثور وبروحها تدور وتنادي على المنادي ارحم فانا لست انا من تريد ايها البلطجي السعيد فاذهب الى البعيد البعيد ولم يسمع نداء الاستغاثة ولم يلب طلب النجدة فدنت روحه وتدلى حبه وصاح فديتك يا روح روحي انا فلا تخافي ولا تجزعي ساكون ملاكك الحارس و الامين وساتوب اليك واليك اتوب

  •  
    242
    Shares
  • 242
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •   
  •  

عن user

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .