لحظات مؤثرة.. بكاء فيدرر ونادال في مباراة كوكب التنس الأخيرة …ليله اعتزل فيها فيدرر و بكى فيها كل عشاق التنس – http://www.kolalnaseg.com
الرئيسية / أخر الأخبار / لحظات مؤثرة.. بكاء فيدرر ونادال في مباراة كوكب التنس الأخيرة …ليله اعتزل فيها فيدرر و بكى فيها كل عشاق التنس

لحظات مؤثرة.. بكاء فيدرر ونادال في مباراة كوكب التنس الأخيرة …ليله اعتزل فيها فيدرر و بكى فيها كل عشاق التنس

Spread the love

كتب : محمود هاشم

    لحظات مؤثرة.. بكاء فيدرر ونادال في مباراة كوكب التنس الأخيرة ليله بكى فيها كل عشاق التنس

لم يستطع المايسترو السويسري روجير فيدرر امساك مشاعره بعد خسارة مباراته الأخيرة – مباراة الزوجي في كأس ليفر 2022 في لندن، يوم الجمعة- مع رافائيل نادال زميله في فريق أ

وتغلب فريق العالم، بقيادة الأمريكيين جاك سوك وفرانسيس تيافو، على فيدرر ونادال 4-6 و7-6 و11-9، وبعد انتهاء المباراة لم يستطع فيدرر التوقف عن البكاء خلال خطاب الوداع، لكن من المثير أيضًا أن منافسه اللدود نادال بكى كثيرًا تأثيرًا باعتزال زميله في فريق أوروبا ومنافسه الشرس فيدرر.وروبا.

لحظة بكاء روجر فيدرر ومن خلفه يبدو نادال متأثرا للغاية

فيدرر يشكر نادال وديوكوفيتش تابع فيدرر كلماته بتوجيه الشكر لزميله نادال وجميع الحاضرين.

وقال فيدرر: ”أنا سعيد للغاية لأنني نجحت بذلك، كانت المباراة رائعة، لا يمكن أن أكون أكثر سعادة، لقد كان رائعًا.

وبالطبع، اللعب مع رافا (نادال) في نفس الفريق ووجود اللاعبين، الجميع هنا، كل الأساطير.“

وبعد أن سُئل عن مدى روعة الاعتزال مع خصومه الذين تحولوا إلى زملائه إلى جانبه في مباراة الليلة، قال فيدرر إنه كان دائمًا لاعبًا في الفريق.

وكان نوفاك ديوكوفيتش، واليوناني ستيفانوس تيتيباس، وكاسبر رود، من بين لاعبي فريق أوروبا الذين شكرهم فيدرر.

قال فيدرر البالغ من العمر 41 عامًا إن مسيرته الاحترافية كانت مثالية لأنها كانت أكثر بكثير مما كان يتخيله في أي وقت مضى.

وأضاف اللاعب السويسري: ”لم يكن من المفترض أن تكون الأمور على هذا النحو، كنت سعيدًا فقط بلعب التنس وقضاء الوقت مع أصدقائي، لقد كانت رحلة مثالية، كنت سأفعلها من جديد، لقد كانت رائعة، وكانت ممتعة للغاية، شكرًا لكم جميعًا. لقد كان لدي الكثير من الناس الذين يهتفون لي، وأنتم هنا الليلة تعنون العالم بالنسبة لي“.

وخلال إلقاء فيدرر لكلمة الوداع أمام الجماهير كان نادال يبكي على مقاعد البدلاء وبالتأكيد البكاء لم يكن بسبب خسارة المباراة لكن لوداع منافس وصديق لطالما ارتبطا معًا باللعبة التي عشقها كل منهما.

روجر فيدرر يشكر زوجته

واصل فيدرر شكر زوجته على السماح له باللعب بعد سن الأربعين، واضطر مرة أخرى للتوقف للبكاء مجددًا قبل أن يخبر والديه أنه لم يكن هناك شيء يمكن تحقيقه بدونهما.

وقال فيدرر: ”كان من الممكن أن تمنعني منذ زمن طويل، لكنها لم تفعل، لقد أبقتني على الاستمرار وسمحت لي بمواصلة اللعب، لذلك هذا مذهل، شكرًا لك.

وانتهت برفع لاعبي فريقي أوروبا والعالم فيدرر عاليًا احتفالًا بنهاية مسيرته وذلك بعد نهاية كلمته الوداعية.

 
242
Shares
242   
 
 
  

عن user