Spread the love

حلة محشى

ربما لا استطيع طهو ” حلة محشي ” ولا استطيع صنع “طاجن المكرونة بالباشاميل” كالذي تصنعه والدتك ، ربما أيضا لا انافس ملكات العالم في الجمال ؛ بشرتي خمرية و شعري اسود و لم اخطو عيادة طبيب التجميل من قبل و لم أضع حتى الرموش الاصطناعية ، و كل محاولاتي في وضع مستحضرات التجميل تبوء بالفشل الذريع ، حتى أنني لا أستطيع اخذ صور السيلفي الجميلة كبقية الفتيات ؛ فإذا كنت تبحث عن طباخة ماهرة كوالدتك ، أو تحلم بجميلة من فنانات السينما ؛ فلن تكون سعيد الحظ إذا حصلت علي في النهاية .. لكنني أعدك سيكون محظوظا من يختارني و هو يريد جيشا يحميه .. يريد أمرأة لا تخاف .. يبحث عن وطن يلجأ إليه او بيتا يحتويه .. فانا استطيع ان اكون ذلك الحائط الذي لا يميل ، أن اكون بوصلتك إذا فقدت الطريق ، أو مصباحا يضيئ عتمتك ، قد اكون سيفك و درعك .. و عندما تشعر بتلك النغزة في قلبك كأنه يعلن تمرده عن جسدك الذي أغرقه بالآلام فتجده يحاول الخروج عن قفصه محطما ضلوعك ؛ ستجدني هنا أطمئنه و اعيده إلى مكانه من جديد و اعيد جبر ضلوعك فقد خلقت انا منها .. قد اكون صديقك الذي لا يخون .. طفلتك البريئة التي لا تكذب .. او أمك التي تبكي إليها عندما يخذلك العالم .. قد أكون اشياء كثيرة أصدق و أبقى من ” حلة المحشي”.

  •  
    242
    Shares
  • 242
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •   
  •  

عن fares saed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .